فيروس الروتا… خطورته والوقاية منه.

عدوى فيروس الروتا

عدوى فيروس الروتا

يعد فيروس الروتا السبب الأكثر شيوعا لإصابة الأطفال بالاسهال والجفاف على مستوى العالم, ومن أكثر أسبابا وفيات الأطفال بسبب الجفاف الذي يسببه كذلك. ورغم أنه يسبب أعراضا خطيرة في حال أصاب الأطفال, ألا أن إصابته للكبار تتسبب في أعراض طفيفة أو قد يكون مروره عابرا بلا أعراض على الإطلاق. لذلك يقول الأطباء أنه يمكن علاج المصاب بفيروس الروتا منزليا عن طريق شرب الكثير من السوائل لتعويض ما يفقده الجسم مع بسبب الإسهال, ولكن في حال ظهور اعراض الجفاف, ينبغي الإسراع إلى المستشفى من أجل المعالجة بالسوائل الوريدية بالمحاليل.

أعراض الإصابة بفيروس الروتا:

تبدأ أعراض إصابة الأطفال بفيروس الروتا بارتفاع في درجة الحرارة مصحوبا بالقيء يتبعها إسهال شديد لمدة ثلاثة إلى سبعة أيام مصحوبا بآلام في البطن.

أما في حالة إصابة البالغين بفيروس الروتا فإن كان الشخص البالغ يتمتع بصحة جيدة فإن الأعراض قد لا تتجاوز ألما عابرا بالبطن أو قد لا تظر أعراض على الإطلاق.

متى ينبغي عليك زيارة الطبيب؟

في حالة استمر الإسهال عند طفلك لأكثر من أربع وعشرين ساعة, وفي حالة تكرار القيء, وفي حالة احتواء البراز على دم أو صديد, كما في حالة ارتفاع الحرارة لأكثر من تسعة وثلاثين درجة, كذلك إذا كان المصاب يعاني من آلام شديدة, أو ظهرت عليه أعراض الجفاف التي تشمل: جفاف بالفم والحلق, و البكاء بدون دموع, و عدم التبول أو قلة كمية البول, و النوم الكثير, و التبلد وعدم الاستجابة للمؤشرات الخارجية.

أما في حالة إصابة كبار السن, فيجب الذهاب للطبيب في حال استمر الإسهال لأكثر من ثمانية وأربعين ساعة, أو حرارة ترتفع لأربعين درجة, و جفاف في الفم والحلق, و عطش شديد مستمر, و وجود دم مصاحب للقيء, و صداع عند التواجد بالقرب من الأضواء, و عدم التبول أو قلة كمية البول, و ضعف وإعياء شديدين مع عدم القدرة على الإتزان عند الوقوف.

كيفية الإصابة بفيروس الروتا:

يتواجد فيروس الروتا في براز الشخص المصاب من قبل ظهور الأعراض عليه بأيام وبالتالي يكون من السهل انتقاله من اليد في حالة عدم غسلها جيدا بعد دخول الحمام إلى كل شيء تلمسه من ألعاب ومفروشات وملابس وطعام,  وإلى كل شخص تلمسه. كذلا إن كان طفلك مصابا بفيروس الروتا ولم تظهر عليه الأعراض بعد, وقمت بتغيير الحفاض له ثم لم تغسل يديك جيدا فسوف تكون أنت عاملا من عوامل انتشار المرض لباقي أفراد العائلة, ذلك أن الفيروس يظل قادرا على الإصابة بالمرض لأسابيع أو أكثر إذا لم يتم التعقيم جيدا ويكفي أن يلمس أحدهم فمه بيد ملوثة بالفيروس ليلتقطه على الفور.

الوقاية من فيروس الروتا:

  • غسل اليدين جيدا بعد الحمام أو مساعدة طفل على دخول الحمام أو بعد تغيير الحفاض للأطفال.
  • التعقيم المستمر للأدوات والمفروشات في حال اصابة أحد أفراد المنزل بفيروس الروتا.
  • التطعيم ضد فيروس الروتا, وهناك نوعان من التطعيم نوع يسمى ” Rotarix ” و هو يعطى بالفم مرة عند عمر شهرين ومرة عند عمر أربعة أشهر, أما النوع الثاني من التطعيم ضد فيروس الروتا فيسمى ” Rotateq” ويؤخذ بالفم على ثلاثة جرعات عند عمر الشهرين و الأربعة أشهر و الستة أشهر.

وبالرغم من توافر لقاحات لفيروس الروتا, ألا أنه ينبغي أن نذكر أنه توجد أنواع مختلفة لفيروس الروتا, لذلك من الممكن أن تصاب به عدة مرات حتى في حالة تناولك لللقاح, لكن بوجه عام, فإنه في حال تكرار العدوى فإنها تكون أضعف في كل مرة تصاب بها.

 

العلاج في حال الإصابة بفيروس الروتا:

لا يوجد علاج محدد في حال الإصابة بفيروس الروتا, وذلك لأن المضادات الحيوية ومضادات الفيروسات غير ذات جدوى, وغالبا ما تتوقف الأعراض تلقائيا خلال ثلاثة إلى سبعة أيام. لكن الإجراء الأهم هو منع حدوث الجفاف, و من أجل ذلك ينبغي الإكثار من شرب السوائل, و إذا كان الإسهال شديدا قد يصف الطبيب محلولا لعلاج الجفاف يؤخذ بالفم.كذلك من المهم خلال هذه الفترة تناول أطعمة خفيفة مثل الخبز المحمص و البسكويت, وإذا كان المصاب رضيعا تستمر الأم في إرضاعه كالمعتاد. كما ينصح بالابتعاد عن تناول عصير التفاح ومنتجات الألبان و الحلوى لأنها قد تزيد الاسهال سوءا.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *