بثور الجلد و الجديري المائي

بثور الجلد و الجديري المائي

بثور الجلد و الجديري المائي

الجديري هو مرض فيروسي عادة ما يصيب الأطفال, و تميزه فقاعات حمراء منتفخة بها سائل, تثير الحكة و تنتشر في الجسم كله, كما أنه من النادر أن يصيب الجديري الإنسان أكثر من مرة في العمر. و قد انحسرت الإصابة بالجديري بشكل كبير منذ بدأت التحصينات ضده في منتصف التسعينات.

أعراض الإصابة بالجديري المائي:

بالطبع يعرف الجميع أن العرض الأشهر للجديري المائي هو البثور المنتفخة المليئة بالسائل,لكن  تسبقها حمى خفيفة, و صداع, و فقدان للشهية. و بعد يوم إلى ثلاثة أيام من ظهور هذه الأعراض, تبدأ البثور في الانتشار. هذا, و تمر البثور بثلاثة مراحل قبل أن تبدأ بالانحسار, أولا تبدأ كفقاعات حمراء أو زهرية اللون وتنتشر خلال الجسم, ثم يلي ذلك امتلاء الفقاعات بسائل شفاف, ثم تبدأ الفقاعات بالجفاف و من ثم الاختفاء التدريجي.

و من الملاحظ أن هذه البثورأثناء وجودها على الجسم لا تمر بنفس الحالات في نفس الوقت, إذ قد  تظهر فقاعات جديدة أثناء انطفاء الفقاعات الأولية. و جدير بالذكر أن الشخص يظل حاملا للعدوى طالما ظلت هناك فقاعات نشطة.

أسباب الإصابة بالجديري المائي:

هناك فيروس شهير يسمى فاريسيلا زوستر, وهذا الفيروس هو المسئول عن الإصابة بالجديري, وتحدث الإصابة بالجديري في أغلب الأحايين بسبب الاحتكاك بشخص مصاب, و من المهم أن نذكر أيضا أن الانسان قد يكون حاملا للعدوى حتى قبل ظهور البثور بأيام. و قد تنتقل العدوى بسبب اللعاب, أو التلامس مع البثور, أو العطاس و الكحة. أما عن التساؤل الذي يقول من هم الأكثر عرضة للإصابة بالجديري المائي؟ الإجابة هي: كل من لم يتعرض سابقا للإصابة بالجديري المائي هو شخص معرض للإصابة بها بسهولة في حالة التعامل مع شخص مصاب.

لكن هناك عدة عوامل تعزز من فرص الإصابة بالجديري المائي:

  • الاختلاط بشخص مصاب.
  • إذا كنت تحت الثانية عشرة من العمر.
  • شخص بالغ يخالط أطفالا مصابين, سواء كنت والدا أو معلما في مدرسة.
  • ضعف المناعة.

 

تشخيص الجديري المائي:

في حالة ظهور أية بثور ممتلئة بالسائل,يجب عليك أن  تستشير الطبيب على الفور, خاصة إذا تزامن ظهور الحبوب مع أعراض تشبه أعراض الانفلونزا, ويتمكن الطبيب بسهولة من تشخيص الجديري المائي بعد رؤيته للبثور, لكن الفحوصات المعملية ضرورية أيضا.

 

مضاعفات الإصابة بالجديري المائي:

الجديري المائي  من الأمراض التي لا تسبب المشاكل في العادة, لكن في بعض الأحيان تكون بعض الأعراض المصاحبة له مثيرة للقلق, على سبيل المثال: وصول البثور إلى العين, أو إذا أصبحت البثور مؤلمة و ساخنة, أو إذا صاحب الإصابة شعور بعدم الاتزان أو صعوبة في التنفس. و غالبا ما تصيب هذه المضاعفات الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة من الأطفال أو المسنين, و النساء الحوامل, كذلك إذا أصيبت امرأة حامل بالجديري المائي, فيكون هناك خطر من أن يصاب الجنين بمشاكل جسيمة مثل: ضعف في النمو, أو حجم رأس صغير, أو مشاكل بالعينين, أو مشاكل عقلية, لذا ينبغي الحذر الشديد من تعرض الحامل للتعامل مع مصاب بالجديري المائي.

 

علاج الجديري المائي:

في العادة يكون علاج الجديري المائي مقتصرا على علاج الأعراض حتى يأخذ الفيروس دورته العادية ويشفى الشخص من تلقاء نفسه, لكن من المهم جدا عزل الأطفال المصابين عن زملائهم في الحضانات و المدارس. وعامة يتم استخدام مراهم و كريمات موضعية لتخفيف الحكة, مع الحرص على ارتداء ملابس ناعمة. و غالبا ما يحدث الشفاء خلال اسبوعين, على أن يكتسب الجسم مناعة دائمة طيلة العمر بنسبة كبيرة. و في حالة حدوث مضاعفات,و غالبا ما يحدث هذا مع ذوي المناعة الضعيفة, أو من يتناولون عقارات لأمراض مزمنة, قد يصف الطبيب مضادا للفيروسات.

الوقاية من الجديري المائي:

هناك لقاح مجاني متاح للوقاية من الجديري المائي, و هو لا يضمن الوقاية الكاملة, لكنه يحمي من الإصابة بالجديري المائي بنسبة قد تصل إلى تسعون بالمائة من الحالات, ويتم التطعيم في الفترة من عمر اثنا عشر إلى خمس عشر شهرا من عمر الطفل, ثم يتم التلقيح بجرعة تنشيطية عند عمر أربعة سنوات ثم عند عمر ستة سنوات.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.