التهاب المخ و علاقته بمشاكل البلع

 

التهاب المخ و علاقته بمشاكل البلع

التهاب المخ و علاقته بمشاكل البلع

 

 

كما هو واضح من الاسم، فإن أي عرض يسبب التهابا في المخ او عطبا أو خللا في وظائف المخ سواء كان عرضا مزمنا أو حادا، سواء كان موروثا لن يتغير أبدا أو مكتسبا يمكن علاجه، كل هذا يطلق عليه التهاب مخي. إذن، مصطلح التهاب المخ هو مصطلح عام يشمل اعراضا لأمراض عديدة.

 

 

 

أعراض التهاب المخ:

 

أعراض التهاب المخ واضحة جدا، لا تترك مجالا للشك في شيء آخر، وهي: ضعف ملحوظ في الذاكرة، حيث يلاحظ المحيطون بالمريض عجزه عن تذكر أكثر الأشياء روتينية وتكررا حوله، حتى انه قد يعجز عن تذكر أقرب الأفراد له أو أقرب الأحداث تاريخا، و كذلك عدم القدرة على الاحتفاظ بالتركيز لمدة معقولة حتى لو كان الامر يتطلب القدر القليل من التركيز، كذا عدم القدرة على التفكير بطريقة منطقية على الإطلاق، و قد يصدر من المريض أفعال غريبة او كلمات غير لائقة على غير عادته، تجعله مستغربا ممن حوله، و أيضا الشعور بعدم الاتزان والدوخة وهذا عرض صريح وواضح جدا، و يعاني المريض أيضا من ضعف عام في العضلات وعدم القدرة على التحكم في استخدامها بدقة وتحمل، و يلاحظ أيضا صعوبة الكلام على غير العادة، و كأن لسان المريض يصبح ثقيلا، أما القدرة على البلع، فحدث ولا حرج،، تتأثر جدا حتى لو كانت أثناء شرب الماء، و في بعض الأحيان قد يعاني المريض من بعض التشنجات. وليس من الضروري أن تحدث مثل هذه الأعراض مجتمعة، بل قد يحدث البعض منها فقط، وأنت عزيزي القارئ بعد قراءة هذا المقال، سيكون لديك خبرة كافية للتعرف على أع اض التهاب المخ وبالتالي قد تكون سببا في انقاذ حياة عزيز لديك.

 

 

 

أسباب و أنواع الاصابة بالتهاب المخ:

 

بوجه عام، أكثر الناس تعرضا لالتهاب المخ هم الذين يتعرضون لإصابات مباشرة في الرأس، مثل الملاكمين، ولاعبي الكرة، او من يعملون في المهن الخطيرة مثل الشرطة ورجال الإطفاء والانقاذ، لكن هناك أسباب مرضية تتسبب في الإصابة بالتهاب في المخ مثل:

 

التهاب المخ الجليسيني: و الجليسين هو أحد الأحماض الأمينية التي من غير المفترض ن تتواجد بقدر كبير في الدماغ، لكن ولسبب ما، عندما يتجمع الجليسين بنسبة كبيرة في المخ فإنه يسبب التهابا شديدا في المخ.

 

التهاب المخ المسمى هاشيموتو: وهذا النوع يصنف ضمن أمراض المناعة الذاتية، حيث يقوم الجهاز المناعي للجسم، و لسبب غير معروف حتى الآن بمهاجمة خلايا الغدة الدرقية عن طريق الخطأ، وعندما تختل وظائف الغدة الدرقية، يختل توازن هرمونات الجسم، وبعدها يبدأ التهاب المخ يحدث ولكن لا زالت الآلية التي تربط هذه الأحداث ببعضها غير معروفة بعد.

 

التهاب المخ الكبدي: ويحدث هذا النوع من الالتهاب حينما يكف الكبد عن أداء وظائفه بكفاءة، ولا يقوم بعمله جيدا في التخلص من سموم الجسم، حينها تتراكم المواد السمية داخل الجسم مؤدية إلى التهاب في المخ.

 

التهاب المخ بسبب ارتفاع ضغط الدم: وبسبب الارتفاع الشديد لضغط الدم، مع عدم الاهتمام بتناول علاج مناسب واهمال الأمر لمدة طويلة، يتورم المخ ويتلهب.

 

التهاب المخ بسبب نقص الأكسيجين: وهذا يحدث حيننا لا يحصل المخ على قدر كاف من الاكسيجين، ومثال له ما يصيب الأطفال أثناء الولادات المتعسرة.

 

التهاب المخ التسممي: ويكون هذا النوع بسبب التعرض لعدوى، او مادة سامة، او حتى فشل في أحد أعضاء الجسم، او حتى توزيع غير متزن لهرمونات الجسم، او أي من العناصر الموجودة طبيعيا.

 

التهاب المخ الناتج من زيادة اليوريا: ويتسبب فيه فشل الكلى، وأبرز اعراضه الغيبوبة.

 

وأيضا من اسباب الإصابة بالتهاب المخ نقص فيتامين B-1 و ادمان الكحوليات، وعدم الاهتمام بالتغذية الصحية المتوازنة.

 

 

 

علاج التهاب المخ:

 

يكون العلاج في الأساس بناء على مسبب الالتهاب، مع علاج للأعراض الحادثة.

 

 

 

الوقاية من التهاب المخ:

 

عن طريق الابتعاد عن السموم والاهتمام بتناول الطعام الصحي.

 

 

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.